magnifying-glass menu close icon chevron-up chevron-down chevron-left chevron-right download publication right arrow heart printer phone location pin clock map contrast icon font size icon links to facebook links to linkedin links to instagram links to pinterest links to twitter links to vimeo links to youtube

ما هي بُحَّة الصوت؟

بُحَّة الصوت (ديسفونيا) هو المصطلح الذي يُطلق على وجود مشكلة في صوتك وقد يشمل ذلك الصوت الأجش، وفقدان الصوت وصعوبة في إنتاج (ظهور) صوتك.

ما هي الحبال الصوتية؟

الحبال الصوتية هي عبارة عن عضلتين صغيرتين موجودتان في الحنجرة (علبة الصوت) وهي مسؤولة عن إنتاج الصوت. وهي موجودة في الرغامى (القصبة الهوائية) عند مستوى برزة الحنجرة (تفاحة آدم). وحجم الحبال الصوتية صغير جدًا وهي حوالي ١،٨ سنتم عند الرجال و١،١ سنتم عند النساء.

كيف يتم إنتاج الصوت/الحديث عادة؟

ستستلقي الحبال الصوتية بعيدًا عن بعضها عندما لا تتكلم مما يسمح للهواء بالعبور والدخول إلى الرئتين والخروج منها. وتجتمع الحبال الصوتية أثناء الحديث ومع خروج الهواء من الرئين ويدفع من خلال الحبال الصوتية فإنها ترتج وتُصدِر الصوت. إن حركة الشفتين واللسان تشكل الإرتجاج وتعالجه فيُصبح أصواتًا مفردة مختلفة.

الصور بفضل لوسيان سوليكا، إجازة في الطب www.voicemedicine.com

هل تواجه صعوبات في صوتك؟

بُحَّة الصوت (ديسفونيا) هو المصطلح الذي يُطلق على وجود مشكلة في صوتك ولربما كانت لديك بعض من هذه الأعراض:

صوت أجش (خشن) أو يترافق معه الهواء

صوت مُتعب ـ يُصبح صوتك مُتعبًا من جراء الاستعمال

تدني وتدهوُر جودة الصوت مع الاستعمال

كثرة التعرُّض لفقدان واختفاء الصوت

صعوبة في التحدُّث بصوت عالٍ أو أعلى من مستوى ضجيج المحيط

عدم الراحة أو الإجهاد عند التكلُّم والذي يزداد سوءًا مع الاستعمال

قد تحدث المشاكل والمصاعب الصوتية لأسباب مختلفة وتكون في العادة ناجمة عن متنوع من الأسباب. قد تحدث مشاكل الصوت عندك من جراء:

تغيير مادي في الوظيفة البنيوية لأحبالك الصوتية، كالعُقد مثلاً أو الكُييسات، أو البوليبات (نتوءات)،
أو شلل الأحبال الصوتية

الكثير من التمدُّد في العضلات حول علبة الصوت

التوتُّر والضغوط أو القلق والاضطراب

منغصات مثل الاسترجاع (الحمض من المعدة)، التدخين والكحول.

كيف تعتني بصوتك

تجنَّب الصراخ والهمس.
حاول عدم الغناء بصوت عالٍ أو إجهاد أو تعريض صوتك للشدَّة.
تجنَّب الحديث لفترات طويلة من الوقت ولا سيما إزاء وجود الضجيج في البيئة المحيطة بك.
تجنَّب القيام بالتنحنُح لإخلاء بلعومك والسعال بخشونة. وإذا اضطررت لإخلاء بلعومك، افعل ذلك بلطف
مع تناول قطرة من الماء.
تجنَّب التدخين والبيئات التي تعبق بالدُخان.
تجنَّب تناول المشروبات الروحية أو النبيذ لأنها تُسبِّب في جفاف البلعوم.
تجنَّب الكلام عندما يكون بلعومك جافًا أو مُزعجًا وخاصة في البيئات الحارة والجافة والغبارية والدُخانية.
يجب الحد من المشروبات الساخنة التي تحتوي على الكافايين والأطعمة الحارة لأنها تُسبِّب في الجفاف/
النشفان وتُزيل المادة المخاطية من بلعومك.
تناول قطرات من الماء بشكل منتظم ـ فالرطوبة الجيدة بالغة الأهمية لجودة الصوت.
جرِّب تنشُّق البُخار ـ سيُساعد ذلك على ترطيب الحنجرة كما يُساعد على ترخية العضلات المشدودة في
البلعوم. استعمل الماء العادي فقط ـ بدون منكهات المنثول (نعناعي) أو اليوكلِبتوس. جرِّب ذلك لخمس
دقائق مع نهاية النهار.

كيف لي الحصول على المساعدة؟

إذا كنت تواجه صعوبات في الصوت يجب أن تسعى للحصول على مساعدة طبيب أو اختصاصي أذن، أنف وحنجرة أو معالج لعيوب النطق من أجل الحصول على استشارة محدَّدة.

إإخلاء المسؤولية
تصف هذه الوثيقة الممارسة المقبولة العامة في وقت النشر فقط. أنها ليست سوى خلاصة المعرفة السريرية بما يتعلّق في هذا المجال. المستشفى الملكي للعين والأذن في فيكتوريا لا تقدم أي ضمانات، صريحة أو ضمنية، بأن المعلومات الواردة في هذه الوثيقة هي شاملة. إنهم لا يقبلون أي مسؤولية عن أي نتيجة ناجمة عن التطبيق المناسب لهذه المعلومات

  • Dysphonia (Voice Disorder) – (Arabic) #247
  • Owner: Speech Pathology
  • Last Reviewed: October 5, 2017
  • Next Review: October 5, 2022